تقنيةمنوعات

المحتوى أداة تحقيق الربح..التكنولوجيا واليوتيوب

منذ انطلاق التكنولوجيا الحديثة وتطورها يومًا تلو الآخر، اتجهت أنظار الكثيرين نحو الاستفادة من تلك التكنولوجيا وتحقيق الربح المادي، ولعل موقع «يوتيوب» من أبرز المنصات الرقمية التي يلجأ إليها البعض لتحقيق الشهرة والدخل المادي الذي يضمن لهم حياة كريمة، فقديمًا، وقبل ظهور التكنولوجيا، كانت الشهرة حكرًا على بعض الفئات، كالعالِم مثلاً أو الكاتب أو رئيس الدولة، ولكن عندما ظهرت التكنولوجيا الرقمية، خاصة اليوتيوب، أصبح من السهل أن يصل أي شخص للشهرة وتحقيق الثراء من خلال نشر الأفكار على تلك المنصة.

وبلا شك لا يستطيع أي شخص الوصول للشهرة، إلا إذا كان المحتوى المصنوع مميزًا وقادرًا على جذب الكثير من رواد منصة يوتيوب، وهو الأمر الذي يُمكنك من تحقيق الربح المادي من شركة يوتيوب ذاتها، فمع ظهور الكثير من المشاهير وصانعي المحتوى بدأ البعض يفكرون في صناعة محتوى جذاب دون أن يتحملوا أي تكاليف مادية.

بطبيعة الحال، صناعة المحتوى المميز والجذاب شيء يُمكن تحقيقه بكل سهولة، وتحقيق الربح المادي متاح ويُمكن أن يكون كبيرًا جدًا، فلو أمعنا النظر في أغلب مشاهير يوتيوب سنلاحظ أنهم يجلبون الأفكار ويحولونها بتقنية الفيديو من خلال أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية الخاصة بهم، وبعد الانتهاء تبدأ عملية النشر على اليوتيوب، وهو ما يجعلهم مشاهير وأثرياء، وكما نلاحظ فإن التكنولوجيا واحدة من الأدوات التي يعتمد عليها مشاهير اليوتيوب في صناعة المحتوى، كالكمبيوتر وأجهزة الهواتف.

لذا؛ يُمكننا القول إن التكنولوجيا سهلت الحياة اليومية علينا؛ إذ نستطيع إنجاز أعمال كثيرة في وقت وجهد قليلين وبسرعة كبيرة.

ما هو محتوى اليوتيوب؟

ربما يتساءل البعض عن محتوى اليوتيوب الذي يجلب الربح ويحقق الشهرة، والحقيقة أنه عبارة عن شريط فيديو يتم رفعه على المنصة الشهيرة متضمنًا محتوى هادفًا يُمكن من خلاله جذب الكثير من المشاهدين، وهنا ينبغي أن يتناسب ذلك المحتوى مع أهداف الجمهور، ولا بد أن يكون مميزًا حتى يتحقق الهدف وهو جذب أكبر عدد ممكن من المشاهدين، وبمجرد حدوث ذلك، تمنح منصة يوتيوب صانع المحتوى مبالغ مادية، وهو ما يجعل الأمر أكبر بكثير من مجرد المتعة.

وفي هذا الصدد، أشارت بعض إحصائيات محرك البحث الأول “جوجل” إلى أن موقع يوتيوب يحتل المركز الثاني في قائمة المواقع الأكثر زيارة على شبكة الإنترنت؛ ما جعله أداة أساسية يُعتمد عليها في تحقيق الشهرة والثراء، حيث ينوي أكثر من 60% من مستخدمي شبكة الإنترنت استخدام منصة يوتيوب لصناعة المحتويات الهادفة والأفكار وعرض المواهب، كما أفادت بأن مشاركة الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي تزيد بنسبة 1200% عن مشاركة المحتوى النصي ومحتوى الصور.

صناعة المحتوى

يؤكد أصحاب القنوات العملاقة على موقع اليوتيوب أن جودة المحتوى المقدم تُعد واحدة من أهم الوسائل التي تجلب الكثير من المشاهدين؛ حيث تعتمد الجودة على شيئين، الأول: جودة التصوير سواء كانت بكاميرا احترافية أو بكاميرا الهاتف الذكي، والثاني: جودة الصوت، مع مراعاة توافق الفيديو أو المحتوى المُقدم مع اسم القناة، والأهم في ذلك هو الاستمرارية في تقديم الفيديوهات بصفة دورية وفي مواعيد محددة، وليكن مثلاً فيديو كل أسبوع بحد أدنى؛ لذلك إذا كنت تمتلك الرغبة الحقيقية في صناعة محتوى على موقع اليوتيوب، فكن حريصًا على ألا تُشعر المشاهد بأن الهدف من المحتوى هو جلب المال، واجعل هدفك الأول هو تقديم محتوى هادف يُفيد المشاهدين.

إن الهاتف الذي تتصفحه بشكل يومي دون فائدة، بإمكانك استغلاله في صناعة محتوى على موقع اليوتيوب، فالكثيرون اتبعوا هذه الخطة، ومع الوقت ازداد إقبال مستخدمي يوتيوب على محتواهم، وأصبحوا من المشاهير بل من الأثرياء، ولضمان الربح وتحقيق الهدف المطلوب من قناتك على موقع اليوتيوب؛ عليك التفكير في المحتوى الذي يبحث عنه جمهور شبكة الإنترنت، ويُمكننا الجزم بأن فكرة صناعة المحتوى الناجح على يوتيوب تعتمد في الأساس على ما يبحث عنه المستخدمون.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock